العثماني يزيل حامي الدين من لائحة الأمانة العامة انتقاما منه على تأييد ابن كيران

حامي الدين حامي الدين

على الرغم من تأكيده خلال الكلمة التي ألقاها، مباشرة بعد انتخابه، عشية اليوم الأحد، أمينا عاما خلفا لعبد الإله ابن كيران، على أنه “أمين عام للكل، وبأن علاقته بمن صوت على منافسه ادريس الآزمي لن تتضرر”، إلا أن اللائحة المقترحة لأعضاء الأمانة العامة عكست نقيض ما صرح به العثماني.

اللائحة التي المعروضة على التصويت، خلت من مجموعة من الأسماء التي دعمت ابن كيران، ضمنها عبد العلي حامي الدين. كما خلت اللائحة من اسم جامع المعتصم.

فيما تصدر المصطفى الرميد اللائحة، التي ضمت ايضا عزيز الرباح وخالد الرحموني، وسمية بنخلدون، وجميلة مصلي، وبسيمة الحقاوي، ونزهة الوافي، وَعَبَد الصمد الإدريسي، وَعَبَد القادر اعمارة، ومحمد نوفل، ومصطفى الخلفي، وَعَبَد العزيز العماري، ومحسن موفيد، ومحمد الحمداوي.

تعليقات الزوار

  1. على حامي الدين ان يعمل بقول الشاعر من سره رمن ساءته أزمان وليضع في حسبانه ان الانتقام ليس من شيم الكبار وان اربع سنوات في حساب الشعوب كيوم مما تعدون

عبر عن رأيك

النص
المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "اليوم24" الالكتروني