“الليشمانيا” يزحف على أجساد 2348 شخصا من سكان درعة تافيلالت

الليشمانيا الليشمانيا

لا يزال داء “الليشمانيا” يوسع قاعدة المصابين به، فبعدما أعلنت إصابات به في صفوف التلاميذ في زاكورة، أكدت وزارة الصحة إصابة 3548 شخصا من سكان جهة درعة تافيلالت.

وقالت الوزارة في بلاغ لها، أصدرته، صباح اليوم الثلاثاء، إنها تمكنت من زيارة عدة مؤسسات تعليمية، تم خلالها فحص حوالي 128730 تلميذا، والكشف عن 1420 حالة إصابة بداء الليشمانيا الجلدية، والتكفل بعلاجها مجانا، في مختلف المراكز، والمؤسسات الصحية التابعة لوزارة الصحة.
وأوضح المصدر ذاته أن زيارة وزارة الصحة لعدة دواوير تم خلالها فحص ما يزيد عن 83450 شخصا، والكشف عن 2128 حالة إصابة بداء الليشمانيا، تم التكفل بها مجانا.

وينتقل داء الليشمانيا عبر الفئران المصابة، لذا فإن الوزارة قامت بعملية موسعة للمكافحة الكيميائية للجرذان، بوضع القمح المسموم، فيما يقارب 78563 هكتارا، وخوض 654 حملة تطهير، ونظافة على مستوى الدواوير الموبوءة، بالتنسيق مع السلطات، والجماعات المحلية المعنية، وذلك لإزالة النقط السوداء، التي تتكاثر فيها النفايات.

وبعد تصاعد أصوات الحقوقيين، المحتجين على انتشار هذا المرض، تسابق الحكومة الزمن لتطويق انتشاره، بتنزيل الحملات الميدانية للكشف، والعلاج المجاني بمختلف العمالات، والأقاليم، حيث انتشر هذا المرض، منذ شهر أكتوبر الماضي.

loading...

تعليقات الزوار

عبر عن رأيك

النص
المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "اليوم24" الالكتروني