لا للسهر بعد اليوم.. تركيا تخترع للأمهات سريرا “ذكيا” لرضعهن

نوم نوم

ابتكر أربعة مهندسين أتراك سريرا ذكيا، يبدأ في التحرك، والاهتزاز يمينا ويسارا، موازاة مع خروج أول موجة صوتية تصدر من فم الرضيع، فيتكلف بإصدار حكايات، ومقتطفات موسيقية عذبة؛ للمساعدة في التهدئة من روع الرضيع، وتهيئته من جديد للخلود إلى النوم.
وبفضل هذا السرير الجديد، لم يعد مطلوبا من الأمهات من اليوم فصاعدً الذهاب إلى أسِرّة أطفالهن الرضع كلما بكوا، والاهتمام بهم حتى خلودهم إلى النوم من جديد.

السرير التركي الذكي، اخترعه أربعة مهندسين أتراك، متخصصين في الحاسوب، والإلكترونيات، ويعملون في جامعة “9 أيلول” للعلوم، والتكنولوجيا التركية.

وحسب ما تناقلته وكالات الأنباء العالمية، فإن أهم ما يميز السرير الذكي، احتواؤه على عدد كبير من أجهزة الاستشعار (سينسور)، تؤدي مهام كثيرة، ومختلفة، إلى جانب كاميرا ترصد حركة الطفل، وتنقلها مباشرة إلى هواتف الأبوين.

وقال المهندس “موتلو”، أحد مبتكريه، في تصريح صحفي: “مع بكاء الطفل، يتحرك السرير يمينا، ويسارا، ثم يبدأ في سرد حكايات، وأغان بأصوات لطيفة، وحال عدم توقف بكاء الطفل يُرسل إخطارا إلى هاتف الأبوين”..

وما يجعل السرير فعلا ذكيا، ومسليا في الوقت نفسه، يضيف مولتو، هو إمكانية ضبط سرعة، ومدة اهتزاز السرير، أو إغلاق هذه الخاصية تماما، عبر تطبيق إلكتروني صُمم خصيصا لهذا الغرض“.

ولضمان فعالية الأداء، وحماية صحة الرضيع، فإن الأربعة مهندسين الاتراك طوروا السرير إلى درجة أنه يستطيع قياس درجة حرارة الطفل، والغرفة، فضلا عن إخطاره باستمرار بمستوى نقاء الهواء فيها، في مؤشر آخر على الاهتمام بصحته.

وعن التطبيق، أوضح مولتو أن السرير يوفر خاصية إرسال تنبيهات إلى هواتف الأبوين، عن مواعيد طعام الرضيع، ونومه، وتغيير الحفاضات، فضلا عن متابعة حركته، وسلوكه عن بعد عبر الكاميرا”.

loading...

عبر عن رأيك

النص
المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "اليوم24" الالكتروني