دفاع المتهمين الخمسة في ملف “لجنة التقاعد” يؤسس هيأة للتضامن معهم

مجلس المستشارين مجلس المستشارين

على إثر الشكاية، المرفوعة ضد البرلماني عبد الحق حيسان، وأربعة صحافيين، في القضية المعروفة بتسريب مضمون عمل لجنة برلمانية لتقصي الحقائق حول التقاعد، قررت هيأة دفاعهم إطلاق مبادرة لتأسيس هيأة للتضامن معهم.

وقال عثمان باقة، منسق اللجنة التحضيرية لتأسيس هيأة التضامن مع حيسان، والصحافيين الأربعة، في تصريح لـ”اليوم24″، إنه تقرر تنظيم اللقاء التأسيسي للهيأة، يوم الثلاثاء المقبل، في الرباط، للإعلان عن الأسماء، التي أعلنت تضامنها، وانخراطها في الدفاع عن المتابعين في هذه القضية.

وكان رئيس مجلس المستشارين، حكيم بنشماس، قد تبرأ من جر أربعة صحافيين، ومستشار إلى المحكمة، بعدما أحال مراسلة توصل بها من قبل عزيز بنعزوز، رئيس اللجنة النيابية لتقصي الحقائق، إلى وزير العدل والحريات، يطلب فيها فتح تحقيق.

وينتظر أن يمثل كل من الصحافيين عبد الحق بلشكر، ومحمد أحداد، وكوثر زاكي، وعبد الإله ساخير، إضافة إلى عضو مجلس المستشارين عن الفريق الكونفدرالي في مجلس المستشارين عبد الحق حيسان، أمام القاضي في أول جلسة في هذه القضية، يوم 25 من شهر يناير الجاري.

تعليقات الزوار

  1. هل يعتبر تسريب ما دار في لجنة برلمانية جريمة؟اليس من حق المواطنين معرفة المشاكل التي يناقشها البرلمان؟هل اصبح كل ما يتعلق باختلاس اموال الشعب سرا يمنع الاقتراب منه؟ (للتذكير :تسريب الوثائق الخاصة بالتعويضات التي كان يتقاضاها مسؤول كبير في وزارة المالية ،والتي حوكم فيها المسؤولان الذان سربا الوثائق) ام هي محاولة لتكميم الافواه؟.
    عجيب ما يقع في المغرب .فرغم العقوبات التي انزلها ملك البلاد على جزء من المسؤولين المقصرين والمتلاعبين بمصىالح المواطنين ورغم تحذيراته للادارات والمصالح من عواقب ألاخلال بمصالح المواطنين، مازال كثير من المفسدين لم يستوعبوا الدرس.
    نتمنى ان ينقلب عليهم كيدهم.

عبر عن رأيك

النص
المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "اليوم24" الالكتروني