مستشارة فرنسية متهمة بالدعوة إلى “انقلاب”في تونس

احتجاجات تونس احتجاجات تونس

 

ندد تونسيون بتدوينة لمستشارة قنصلية لدى السفارة الفرنسية بتونس تدعى مارتين فورتان الجديدي على إثر كتابتها لتدوينة مثيرة للجدل عبر صفحتها على فيسبوك بتاريخ 10  يناير 2018 متسائلة عن مآلات الاحتجاجات والمظاهرات الجارية في تونس و”إن كان هناك جنرال ينتظر في غرفة عمليات لقيادة طائرة تونس”.

ورد عليها الناشط و المدون أمان الله المنصوري معتبرا ما كتبته تدخلا سافرا في سيادة تونس ودعوة ضمنية للانقلاب العسكري ومحاولة للمس من الأمن القومي للبلاد وطالب السلطات باستدعاء السفير الفرنسي للاعتذار عما بدر من الموظفة بالسفارة الفرنسية. فيما دعا الإعلامي التونسي نور الدين العويدي التونسيين نساء ورجالا للرد عليها.

وحث آخرون النواب التونسيين لضرورة تتبع هذه المستشارة وعدم الاكتفاء بالصمت.

عبر عن رأيك

النص
المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "اليوم24" الالكتروني