عكس انتظارات مواطني جهة”الشرق” العثماني سيحل اليوم بجهة فاس-مكناس

سعد الدين العثماني سعد الدين العثماني

فيما كان يتوقع أن يزور رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، جهة الشرق من أجل التواصل المباشر مع هذه الجهة التي تعرف أخيرا انتفاضة شعبية هادئة، وعكس انتظارات مواطني هذه الجهة، سيحل العثماني، اليوم السبت بجهة فاس-مكناس.

وتأتي زيارة العثماني للجهات في إطار لقاءات الحكومة مع الجهات التي توقفت أخيرا، حيث كانت البداية بزيارة لجهتي بني ملال –خنيفرة ودرعة تافيلالت.

وفيما تقررت المحطة الثالثة للقاءات الحكومة مع الجهات بجهة فاس مكناس السبت، قرر العثماني زيارة جهة الشرق بعد ثلاثة أسابيع.

واعتبر رئيس الحكومة، في كلمة له أمس الجمعة خلال انعقاد المجلس الحكومي، أن  هذه اللقاءات مناسبة للتواصل المعمق مع المنتخبين والمجتمع المدني، والتعرف على الانتظارات والتفاعل معها، والرصد الاستباقي للحاجيات.

وتعيش جهة الشرق، سيما مدينة جرادة على وقع الاحتجاجات منذ أسابيع، بعد أن  اختطف الموت أخوين من سكان المدينة، هلكا تحت أنقاض ركام الصخور، بعد أن انهار عليهما بئر للفحم الحجري، حينما كانا ينقبان عن  الفحم الأسود بحثا عن لقمة العيش.

loading...

تعليقات الزوار

عبر عن رأيك

النص
المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "اليوم24" الالكتروني