من بينهم حمودان وأحداد..الوداد يريد تعويض بنشرقي بنجوم البطولة الاحترافية

رئيس الوداد الرياضي سعيد الناصيري رئيس الوداد الرياضي سعيد الناصيري

بدأ فريق الوداد البيضاوي لكرة القدم، رحلة البحث عن اللاعبين النجوم الذين سيعوضون رحيل، عدد من لاعبي الفريق، أبرزهم أشرف بنشرقي، الذي من المحتمل مغادرته، خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية، صوب الدوري السعودي الممتاز.

وعلم “اليوم 24” من مصدر مقرب من النادي الأحمر، أن النادي حدد مجموعة من النجوم المحليين، الذين تألقو هذا الموسم، رفقة أنديتهم في البطولة الاحترافية، وذلك من أجل تعزيز صفوف الفريق، في مختلف الخطوط، خاصة وأنه سينافس الموسم الحالي، على العديد من الواجهات القارية والوطنية.

ويعتبر اللاعب بعيد أووك، نجم فريق حسنية أكادير، هو أول لاعب، قدم له النادي الأحمر عرضا رسميا، من أجل جلبه للفريق، شهر يناير الجاري، غير أن إدار الفريق السوسي رفضت مناقشة العرض بتاتا، لأنها تراهن على اللاعب المذكور من أجل مواصلة المنافسة على بطولة هذا الموسم.

وإلى جانب نجم فريق حسنية أكادير، فإن النادي الأحمر يوجه اهتمامه أيضا، لصانع ألعاب فريق اتحاد طنجة، أحمد حمودان، والذي يتواجد حاليا، مع المنتخب الوطني المحلي، وذلك بعد تألقه الكبير رفقة الفريق الأزرق، في المواسم الماضية، وينتظر أن يقدم الفريق الأحمر عرضا رسميا لاتحاد طنجة من أجل جلب حمودان.

وفي خط الهجوم دائما، يطمح الوداد إلى تعويض الرحيل المرتقب لبنشرقي، بمهاجم من مستوى عال، لذلك فإن إدارة النادي تخطط فعلا، لخطف مهاجم الدفاع الحسني الجديدي، حميد أحداد، الذي سطع هو الآخر، نجمه مع الفريق، غير أن المطالَب المالية الكبيرة للفريق الدكالي، قد تحول دون تمكن الوداد من الاستفادة من خدمات اللاعب.

لاعب آخر، يطمح الفريق الأحمر إلى جلبه لصفوف الفريق، هو المهدي برحمة، لاعب فريق الجيش الملكي، والذي يتواجد هو الآخر، في التشكيل الأساسي للمنتخب المحلي، وذلك بعد أن فرض نفسه، في الفترة الأخيرة، نجما للنادي العسكري، ويعتبر من أجود لاعبي البطولة الاحترافية.

تعليقات الزوار

  1. اللاعب الزمبي الدي سجل 3اهداف او الكعبي هم خير بديل لبنشرقي،اما بالنسبة احداد فهو مشروع لاعب المستقبل لصغر سنه ،يحتاج الاحتكاك مع الكبار ،طموحه وجرؤته واندفاعه من بين اسباب تفوقه في مرحلة وجيزة.حض سعيد.

عبر عن رأيك

النص
المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "اليوم24" الالكتروني