العلم المغربي.. آخر هدية تلقتها المغربية المتوفاة رفقة أبنائها في الإمارات

كشفت الصحافية الرياضية، حنان الشفاع، آخر هدية تلقتها المغربية سناء بن زكور، التي لقيت، فجر أمس الاثنين، مصرعها رفقة طفليها في حادث اندلاع النيران في البناية، حيث يقطنون في منطقة البطينة في إمارة الشارقة، في الإمارات العربية المتحدة.

وأفادت الشفاع أن المغربية الضحية، التي كانت تعمل في الأمن الإماراتي، التقت المغاربة، وطلبت منهم الحصول على العلم، ولفت ابنها به، قبل أن تطلب الاحتفاظ به.

وكتبت المتحدثة نفسها في تدوينة فايسبوكية :”سناء شجعت سيدات الدفاع الحسني الجديدي لكرة الطائرة بكل جوارحها، وفرحت لاحتلالهن المركز الثالث، وتأسفت لغياب مشاركة مكثفة لبطلات بلدها.. البلد، الذي ظلت وفية له، وماتت والعلم آخر هدية توصلت بها منا، وفرحت بها جدا”.

وبادرت الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة إلى ربط الاتصال بسفارة المغرب في أبوظبي، والقنصلية العامة في دبي من أجل استعجال كل الإجراءات الإدارية اللازمة لنقل جثامين المواطنين المغاربة، ضحايا هذا الحادث، ودفنهم في مدينة الدارالبيضاء.

وأفاد بلاغ الدفاع المدني الإماراتي أن حريقا اندلع في شقة رقم 101 في الدور الأول في بناية سكنية، تتكون من أربعة أدوار و15 شقة، وعليه انتقلت فرق الإطفاء في الدفاع المدني إلى موقع الحادث، وتبين أن الحريق اندلع في مكيف الشقة، حيث يسكن شخصان، آسيوي، وعربي، اللذان تمكنا من الهروب من دون أن يصابا.

كما أصيب في الحادث نفسه 6 أشخاص من سكان البناية بإصابات متوسطة، تم نقلهم إلى مستشفى الكويت في الشارقة، وخرجوا بعد تلقيهم العلاج.