المهداوي: سأفجر فضائح خطيرة عن السجن وسحب أوراق الزفزافي مؤامرة

حميد المهداوي حميد المهداوي

اعتبر الصحافي حميد المهداوي،  أن عدم استكمال جلسة اليوم الثلاثاء بمحكمة الجنايات بالدار البيضاء لمحاكمة معتقلي حراك الريف مؤامرة عليه من طرف النيابة العامة وإدارة السجون.

وعبر المهداوي عن تضامنه مع ناصر الزفزافي، قائد حراك الريف، بخصوص مصادرة أوراقه من داخل السجن، موضحا أنهم صادروا أوراقه التي كان يجهز فيها ملاحظاته للتحضير للمحاكمة، لأنه يعلمون أنه سيفجر حقائق خطيرة جدا، كما هو الشأن بالنسبة للمهداوي.

وتساءل المهداوي كيف تطورت الأمور بهاته السرعة الغريبة وارتفعت وتيرة شد الحبل بين معتقلي حراك الريف ودفاعهم من جهة،  وبين إدارة السجون والنيابة العامة من جهة ثانية، مشيرا إلى أن الأمر يتعلق بسيناريو حبكته إدارة سجن عكاشة مع النيابة العامة ل”أنهم يعلمون أنه كصحافي سيفضح أمام المحكمة والصحافة جرائم التعذيب والجنس وجرائم خطيرة ضد الإنسانية داخل السجن”، وهو ما دفع القاضي علي الطرشي إلى طرده معللا ذلك بالتشويش على المحكمة معلنا تأخير الجلسة إلى الإثنين المقبل.

تعليقات الزوار

عبر عن رأيك

النص
المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "اليوم24" الالكتروني