بركة يريد منح لسان حزبه حرية أكبر

نزار بركة- نزار بركة-

يتجه الأمين العام لحزب الاستقلال، نزار بركة، إلى إصلاح الإعلام الحزبي، وعلى رأس أولوياته صحيفة «العلم»، حيث شرع في تنفيذ مشروع إعادة هيكلة جديدة، لـ«إعادة الارتباط والتعاقد بين الحزب ولسانه الإعلامي»، كما يقول قياديون في الحزب.

عبد الجبار الراشدي، عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، أكد، في تصريح لـ«اليوم24»، أن القيادة الجديدة قامت بنقد ذاتي بخصوص المواد الاعلامية التي تناولتها الجريدة في فترة سابقة، والتي لم تكن تواكب التطورات التي يشهدها المغرب، وكان يلزمها هامش من الحرية، الأمر الذي لا يتماشى مع تاريخ الصحيفة الكبير، وتسبب في تراجع المبيعات وضعف المقروئية، «لذلك نهدف إلى إعادة صياغة الجريدة ومنحها هامشا من المبادرة، وتطوير المنتوج الإعلامي شكلا ومضمونا، سواء من ناحية الإخراج، أو الخط التحريري. نراهن على تطوير العمل، وننتقل من منهجية العمل المكتبي إلى الصحافة الميدانية التي تعتمد المردودية»، يقول الراشدي.

وكلف الأمين العام، نزار بركة، وأعضاء اللجنة التنفيذية للحزب، عبد الجبار الراشدي بوضع استبيان على شكل استمارة يتم ملؤها عبر الأنترنت، بهدف معرفة توجهات وآراء قراء جريدة العلم، والقيام بتقييم موضوعي لأداء الجريدة.