تأجيل التوقيع على “ميثاق الأغلبية” وأنباء متضاربة حول السبب

زعماء الأغلبية يقدمون حصيلة الحكومة زعماء الأغلبية يقدمون حصيلة الحكومة

 علم “اليوم 24″، أن التأجيل طال من جديد نوعد التوقيع على ميثاق الأغلبية، بعدما كان مقررا غدا الخميس.

وتتضارب الأنباء حول أسباب تأجيل أحزاب التحالف الحكومي لميثاق الأغلبية، الذي كان من المفترض التوقيع عليه مباشرة بعد نيل الحكومة لثقة البرلمان.

وقال مصدر حزبي مقرب من الأمين العام للعدالة والتنمية، إن العثماني أخبر أعضاء الأمانة العامة التي اجتمعت أمس في لقائه الأسبوعي، بتأجيل موعد التوقيع على الميثاق، بسبب غياب عدد من رؤساء فرق الأغلبية، إذ يتعذر عليهم الحضور غدا.

بالمقابل، قال مصدر مقرب من الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي، إن تأجيل اللقاء له علاقة، بما اعتبره “تصدع الأغلبية، ووجود أزمة بين مكوناتها”.

وعلم “اليوم 24″، أن هناك اتفاقا مبدئيا بتوقيع “الميثاق” يوم الإثنين المقبل، وذلك بعد تسعة أشهر تقريبا من تشكيل الأغلبية البرلمانية، وتعيين الحكومة من قبل الملك محمد السادس.

وأعلن سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، منتصف الشهر الماضي، أن ميثاق الأغلبية الحكومية بات جاهزا، مرجعا سبب عدم المصادقة عليه إلى انشغال حزبه بمحطة المؤتمر الوطني الثامن.

وتسعى مكونات الأغلبية إلى التوقيع على الميثاق أملا في رفع التنسيق والانسجام بين مكوناتها، من خلال العمل المشترك داخل المؤسسة البرلمانية، وأساسا عبر تشكيل هيئة إلى جانب الهيئة المركزية المكونة من الأمناء العامين للأحزاب، من مهامها التنسيق المشترك في التعاطي مع المقترحات البرلمانية والمشاريع الحكومية.

ويرتقب أن ينص الميثاق على خمسة مبادئ، وهي التشاركية في العمل، والنجاعة في الإنجاز، والشفافية في التدبير، والتضامن في المسؤولية، والحوار مع الشركاء.

loading...

عبر عن رأيك

النص
المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "اليوم24" الالكتروني