صحافيون يطلقون حملة ضد نمط اقتراع ممثليهم في المجلس الوطني

الصحافة الصحافة

مع إعلان وزير الثقافة والاتصال، محمد الأعرج، عن قرب إخراج المجلس الوطني للصحافة، أطلق عدد من الصحافيين حملة، على مواقع التواصل الاجتماعي، مطالبين بضرورة تغيير نمط الاقتراع لانتخاب أعضاء هذا المجلس، واستبدال الاقتراع باللائحة بالاقتراع الفردي، لضمان حق الصحافيين في اختيار حر.
وفي السياق ذاته، أصدر المنتدى المغربي للصحلفيين الشباب، بلاغا يؤكد فيه على موقفه الرافض لاعتماد نمط الاقتراع باللائحة المغلقة في عملية انتخاب ممثلي الصحافيين داخل هذا المجلس، لما يشكله هذا الأمر من مصادرة لحق الصحافيين في الاختيار الحر والنزيه لممثليهم داخل المجلس الوطني للصحافة.

وصرح سامي المودني، رئيس “المنتدى المغربي للصحافيين الشباب” بأن الجمعية التي يترأسها قد “راسلت في مرحلة أولى وزارة الاتصال والثقافة من أجل إيصال وجهة نظرها، وهو الأمر الذي تم خلال لقائنا بالوزير الوصي على القطاع وقدمنا له مذكرة نبسط فيها وجهة نظرنا، حيث طالبنا باعتماد نمط اقتراع فردي مباشر يضمن تمثيلية الصحافيات في حدود النصف ومن جهة ثانية يضمن تمثيلية مختلف أصناف الإعلام كما يشير إلى ذلك القانون”.

وأضاف المتحدث نفسه، أن “أي توجه نجو اعتماد نمط انتخاب “متحكم في نتائجه مسبقا” سوف تكون له انعكاسات وخيمة على شرعية “المجلس الوطني للصحافة”، خصوصا أن القانون المنظم للمجلس الوطني للصحافة يتضمن عددا كبيرا من المقتضيات القانونية الإيجابية، ولهذا فإن اعتماد نمط اقتراع اللائحة المغلقة في انتخابات المجلس سوف يفرغ هذا القانون من محتواه الديمقراطي”.

وذكر المودني أن “مشروع القرار الوزاري المتعلق بتنظيم عملية انتخاب ممثلي الصحافيين في المجلس الوطني للصحافة، كان يتضمن عددا من المقتضيات المجحفة وفق تقييمنا، من قبيل اعتماد نمط اقتراع باللائحة المغلقة، ولهذا نتمنى أن تتجاوب لجنة الإعداد اللوجيستيكي والتقني مع مطالبنا في الحدود الدنيا قبل أن تنهي أشغالها في الأيام المقبلة”.

إلى ذلك، يطالب المكتب التنفيذي اللجنة المكلفة بالإعداد اللوجيستيكي والتقني لانتخابات المجلس الوطني للصحافة، باعتماد المقاربة التشاركية مع الهيآت المهنية والمنظمات الحقوقية، ولاسيما منها الشبابية، في مناقشة مساطر انتخاب ممثلي الصحافيين في المجلس الوطني للصحافة.

وقرر “المنتدى المغربي للصحافيين الشباب” تجاوبا مع قرار مجلسه الإداري المنعقد يوم 02 دجنبر 2017 الذي أكد على رفض اعتماد نمط الاقتراع باللائحة المغلقة، اتخاذ عدد من الخطوات النضالية من أجل المطالبة بنمط اقتراع ديمقراطي يضمن للصحافيين حق التصويت على ممثليهم بشكل ديمقراطي وحر في انتخابات المجلس الوطني للصحافة.

عبر عن رأيك

النص
المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "اليوم24" الالكتروني