بعد الحكم ببراءة الشقوري.. دعوات للدولة لإيجاد حل للمعتقلين الإسلاميين

غوانتانامو غوانتانامو

بعدما قضت محكمة الاستئناف بالعاصمة الرباط، اليوم الأربعاء، ببراءة يونس الشقوري، المغربي المعتقل السابق بالقاعدة الأمريكية “غوانتانامو”، والمتابع في حالة سراح، وجهت دعوات للدولة المغربية بمراجعة تعاطيها مع “المعتقلين الإسلاميين”.

وأصدرت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين، بلاغا اليوم الأربعاء، تثمن فيه الحكم القضائي الجديد في حق الشقوري، وهو المطلب الذي رفعته وأسرته منذ سنوات، من باب مراعاة المعاناة و المأساة التي كابدها، عندما كان محتجزا بمعتقل غوانتانامو لمدة 14 سنة بدون تهمة.

وقالت اللجنة إن جل أسرى غوانتانامو الذين سلموا إلى دولهم أو الدول المستضيفة أخلي سبيلهم، ولم يتابعوا قضائيا، داعية الدولة المغربية إلى المزيد من الخطوات الرامية في اتجاه إيجاد حل شمولي لملف المعتقلين الإسلاميين بالسجون المغربية.

و كانت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف في الرباط قد قضت في حقه مساء يوم الأربعاء 03 ماي 2017 بالحكم ب 5 سنوات نافذة.

هذا وسبق لغرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بقضايا مكافحة الإرهاب بملحقة محكمة الاستئناف في سلا، أن قررت في مطلع العام الماضي إحالة ملف الشقوري على غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الرباط، بعدما قضت بعدم اختصاصها.

 

عبر عن رأيك

النص
المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "اليوم24" الالكتروني