تجار مخدرات يختطفون قاصرا بفاس ويطالبون ب30 مليون فدية

نقود نقود

تمكنت المصالح الأمنية بفاس، من توقيف ثلاثة أشخاص يشتبه في تورطهم في قضية تتعلق باختطاف طفل قاصر والمطالبة بفدية مالية.

وأعلنت المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغ لها، اليوم الخميس، أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بفاس، تمكنت، بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من توقيف ثلاثة أشخاص من ذوي السوابق القضائية، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق باختطاف طفل قاصر والمطالبة بفدية مالية.

وذكر البلاغ أن التحريات الأمنية المنجزة أوضحت أن دوافع هذه القضية تتعلق بتصفية حسابات في إطار قضية تتعلق بالمخدرات، حيث عمد المشتبه فيهم لاختطاف الطفل القاصر من أمام المؤسسة التعليمية التي يدرس بها، بسبب خلافات مع والد الضحية، وذلك قبل أن يعمدوا الى إطلاق سراحه في وقت لاحق من نفس اليوم، بعدما توصلوا بمبلغ 300 ألف درهم كفدية مالية.

وأسفرت إجراءات البحث القضائي عن توقيف الفاعل الرئيسي الذي حرض على ارتكاب جريمة الاختطاف، وهو من ذوي السوابق القضائية ومبحوث عنه على الصعيد الوطني، كما تم توقيف شخص ثان ساهم في تنفيذ عملية الاختطاف، وشخص ثالث هو الذي تسلم المبلغ المالي المقدم كفدية مالية لتحرير الضحية.

وأوضح البلاغ، أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم الثلاثة تحت تدبير الحراسة النظرية رهن اشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بينما لازالت إجراءات البحث وعمليات التفتيش والحجز متواصلة لضبط أية عائدات إجرامية أو معدات يشتبه استخدامها في التنفيذ المادي لهذه الجريمة.