السلطات تمنع نشاطا لـAMDH.. والرياضي: أسلوب قمعي

خديجة الرياضي خديجة الرياضي

منعت السلطات المحلية بمدينة بني ملال، أمس الاثنين، خديجة الرياضي، الرئيسة السابقة للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، من تأطير ندوة بمناسبة اليوم العالمي لحقوق المرأة، كان سيحتضنها مقر جمعية الأعمال الاجتماعية للتعليم بالمدينة ذاتها.

وحسب مصادر من عين المكان، فقد حاصرت القوات العمومية مقر الجمعية، ومنعت النساء المشاركات من ولوجه، مما جعلهن تحتشدن أمامه احتجاجا على قرار السلطات، فيما ألقت الرياضي كلمة ردا على القرار، عبرت من خلالها عن استيائها وأسفها جراء المنع، واعتبرته “أسلوبا قمعيا في دولة ينخرها الفساد والاستبداد”.

الرياضي ظهرت تحتج عبر شريط مصور توصل “اليوم24” بنسخة منه، وهي تتوسط النساء اللاتي كان يفترض حضورهن النشاط الممنوع، “هذا دليل على أننا صوت مزعج للمخزن، في بلد يدعي احترام حقوق الإنسان وبلد الإنصاف والمصالحة”، مضيفة، “هذا الأسلوب ليس جديدا ولن يؤثر على مواقفنا، بل سيعززها ويقويها”، مضيفة أن “كل محاولة لتشويه صورة الجمعية أو النيل من سمعتها دليل على أنها تسير في الاتجاه الصحيح، وحجة واضحة على قوة مواقفها وتوجهاتها”.

رئيسة الـAMDH السابقة، أوضحت أن “مطلب المواطنين واضح يتجلى في الرغبة في العيش وسط بلد تسوده قيم العدل والكرامة بين جميع مواطنيه”، محذرة في نفس الآن من “أسلوب المخزن القمعي الذي يريد الاستمرار في نهب الثروات وخيرات البلاد”، معتبرة ذلك “من الأسباب الرئيسية لزرع الفتنة الحقيقية وتهديد استقرار البلاد”.

 

 

 

عبر عن رأيك

النص
المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "اليوم24" الالكتروني