محاكمة طبيب تجميل بسبب وفاة مواطنة إثر عملية شفط الدهون

عملية جراحية عملية جراحية

تواصلت اليوم الأربعاء، في محكمة الاستئناف في الدارالبيضاء، محاكمة دكتور تجميل، وطبيبة أخصائية تخدير، على خلفية خطأ طبي، أودى بحياة مواطنة، إذ قررت هيأة الحكم تأخير الملف إلى، أبريل المقبل، بسبب عدم حضور الدفاع.

وخصصت جلسة، اليوم، التي حضرتها أيضا عائلة الضحية، لمناقشة الخبرة الطبية، التي أمرت بها هيأة الحكم في الملف، الذي يعرف متابعة إعلامية، وحقوقية مكثفة، خصوصا أن القضية تتعلق بوفاة سيدة كانت بصدد إجراء عملية شفط الدهون تحت إشراف الطبيب المتابع في القضية.

وكانت المحكمة الابتدائية في الدارالبيضاء قد أدانت الطبيب الرئيسي، الذي أجرى عملية شفط الدهون للضحية، بالحبس 4 أشهر موقوفة التنفيذ، فيما أدانت الطبيبة، أخصائية التخدير، بشهرين موقوفة التنفيذ، وبتغريم المصحة باعتبارها شخصاً معنوياً بـ 500 درهم، فيما برأت أخصائي الانعاش، وشركة التأمين.

وفي الشق المدني، قضت المحكمة بإعطاء المدانين الثلاثة مبلغ 150 ألف درهم لكل مطالب بالحق المدني الأربعة، تضامنا فيما بينهم، أي ملبغ 60 ألف درهم، إذ كان قد سبق للدفاع أن طالب بملياري سنتيم كتعويض.