الزفزافي: لا أملك درهما لأجلس في المقاهي والريفيون لم يستسيغوا ذلك

ناصر الزفزافي ناصر الزفزافي

كشف ناصر الزفزافي، قائد حراك الريف، أن المتعاطفين معه وسكان منطقة الريف كانوا يؤاخذونه على تفضيله الجلوس بمقهى واحد، ولا يجالسهم بباقي المقاهي، وهو ما دفعه للتوضيح أنه لا يملك النقود، وأن صاحب المقهى التي كان يجلس فيها كان يمنحها له بالمجان.

وجاء تفسير قائد حراك الريف، عشية اليوم الإثنين بمحكمة الجنايات بالدار البيضاء، عقب ورود كلمة “بروغرام” في مكالمة بينه وبين عز الدين أولاد خالي علي، الذي أكد للزفزافي أنه وضع برنامجا لمساعدة والدته ومساعدة الزفزافي بدوره، وهو ما جعله يخبره بأنه لا يقبل تلقي مساعدة مالية منه.

وأضاف الزفزافي أن عز الدين تعاطف معه كعدد كبير من سكان الريف حين علموا أنه لا يملك مالا للجلوس في مقاه متعددة ولقاء المواطنين الراغبين في المناقشة معه، وهو ما جعله يخبره بأنه يدخل ضمن اهتمامه لتسليمه مساعدة رفقة والدته.