الصحافي المهداوي ينتفض داخل المحكمة ويهدد بالانتحار داخل السجن

حميد المهداوي حميد المهداوي

هدد الصحافي حميد المهداوي بالانتحار داخل السجن، معربا عن احتجاجه وإحساسه بالظلم للزج به في ملف لا علاقة له به، وهو ما دفع الدفاع بالتماس إعفاءه من الحضور لجلسات محاكمة معتقلي الريف إلى حين محاكمته.

وصرخ المهداوي من داخل القفص الزجاجي بمحكمة الجنايات بالدار البيضاء، مساء اليوم الإثنين، موضحا أنه مريض وطالب الاستماع إلى مكالمات البوعزاتي والمحكمة لم تستجب لملتمسه، مضيفا بغضب :”أريد أن أنتحر.. اتركوني أذهب لحالي.. وجودي هنا غير قانوني..” قبل أن يختم تعبيره عن امتعاضه مما يحصل له “بقا ليا غير ننتحر وصافي..”.

وتدخل حكيم الوردي، ممثل النيابة العامة، موضحا أن ملتمس المهداوي له سند في القانون بالفصل 314، وإذا كانت إرادة المهداوي إعفاءه من الحضور إلى حين الشروع في المناقشات، فلا مانع لدينا. وبعد المداولة على المقعد قرر القاضي علي الطرشي إرجاء النظر في الملتمس إلى آخر الجلسة.