مزوار: سأستقيل إذا انتُخبت رئيسا للباطرونا

صلاح الدين مزوار صلاح الدين مزوار

كشف صلاح الدين مزوار، المرشح لمنصب رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، عن عزمه الانسحاب من العمل السياسي تحت يافطة حزب التجمع الوطني للأحرار في حال تمكن من الحصول على رئاسة الباطرونا، وقال “إنه يعتزم الاستقالة من جميع الأجهزة التابعة لحزبه، لكن هذا الأمر يستلزم التريث قليلا”، معبرا عن علمه بمدى أهمية عدم المزاوجة بين العمل السياسي والمهام التي يتطلع لمزاولتها على رأس الاتحاد العام لمقاولات المغرب.
وزير الخارجية السابق أضاف، في حوار خص به صحيفة “ليكونوميست” الاقتصادية، “أن هذا النقاش يجب أن يطرح، فلا ضير في ذلك لأن هذه الأمور تستحق المناقشة”، مشددا على “أن الانتقادات والأسئلة التي يتم طرحها والتعبير عنها بحسن نية، إلا أن البعض يستخدم هذه النقاشات ويطرحها لأسباب غير بريئة”، يضيف مزوار.

مزوار الطامح إلى رئاسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب، أضاف أنه ترك الأمانة العامة للتجمع الوطني للأحرار، وقرر أيضا التراجع إلى الخلف، وعدم المشاركة في أي اجتماع أو قرار أو تجمع أو حتى اتخاذ مواقف باسم حزب “الحمامة”، لكن بالرغم من كل هذا مازال الرأي العام الوطني يضعه في خانة “الشخصية العمومية” القريب جدا من البيئة الصانعة للقرار، والحامل للون سياسي لصيق به، يضيف المتحدث.
وأثار تقديم مزوار ترشحه رسميا لرئاسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب، ردود أفعال من جهات عدة، لمحت بعضها إلى رغبة حزب الأحرار في السيطرة على عالم المال والأعمال في المغرب. كما عبر البعض عن خشيتهم من تضارب المصالح بترشح مزوار، إذ يعتبر أمين عام التجمعيين السابق مقربا من وزير الفلاحة والصيد البحري وأمين عام حزب الأحرار عزيز أخنوش، ووزير الصناعة والتجارة حفيظ العلمي، ووزير الاقتصاد والمالية الحالي محمد بوسعيد.

على صعيد متصل، قال مزوار، بخصوص البرنامج الذي يسعى إلى تنفيذه في حال توليه قيادة اتحاد المقاولات، إنه سيعمل رفقة نائبه فيصل مكوار على إعطاء نفٍس جديد للشركات المتوسطة والصغرى لإحياء الدورة الاقتصادية في البلاد، خاصة أن النسيج الاقتصادي المغربي يرتكز بشكل كبير على هذا النوع من الشركات.

كما أشار القيادي في حزب “الأحرار” وجوب مراجعة الرسوم الاجتماعية لدى هذه الشركات، معبرا عن قناعته بوجود طرق قد تمكن من الحد من ضغوط هذه الرسوم على الشركات المتوسطة والصغرى. وأوصى مزوار بضرورة إنشاء صندوق ضمان للحفاظ على نشاط هذا النوع من الشركات.

ويقترح الفريق أيضا تعزيز التدريب المستمر للموظفين. وقال مزوار “إنه يجب على القطاع الخاص أن يهتم بهذا الأمر”. “اليوم، هناك إنجازات كبيرة في مجال التدريب على مستوى الطيران والسيارات”، كما يقول، داعيا إلى نشر هذا في قطاعات أخرى.

تعليقات الزوار

عبر عن رأيك

النص
المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "اليوم24" الالكتروني