الزفزافي: محاكمتنا هي محاكمة سياسية وعرقية ولرموز تاريخية

الزفزافي في المسجد الزفزافي في المسجد

استنكر ناصر الزفزافي، قائد حراك الريف، كيف أن الإدارة العامة للأمن الوطني كانت شريكا في ترهيب المواطنين، وهي الآن شاهدة في ملف حراك الريف، موضحا أن المحاكمة كشفت “زيف” دولة الحق والقانون.

وقال الزفزافي صارخا من خلف القفص الزجاجي بالقاعة 7 بمحكمة الجنايات بالدار البيضاء، اليوم الثلاثاء، إن محاكمة نشطاء حراك الريف هي محاكمة سياسية وعرقية ومحاكمة لرموز التاريخ، وعلى رأسهم الأمير محمد بن عبد الكريم الخطابي.

وشهدت جلسة اليوم الثلاثاء حضور الشهود الذين طلبتهم المحكمة ضمنهم أمنيون وإمام المسجد العتيق بالحسيمة الذي كان يخطب في منبر المسجد إبان حادثة المسجد الشهيرة بالحسيمة.