«اللشمانيا» يصل إلى أكادير

مرض اللشمانيا مرض اللشمانيا

بعد انتشاره في زاكورة، انتقل مرض اللشمانيا إلى مدينة أكادير، حسب ما أكدته مصادر رسمية. وظهر هذا الداء في ثلاث جماعات بالإقليم، هي أورير وإيموزار إداوتنان وجماعة الدراركة، وانتشر بشكل خاص وسط الأطفال والنساء، في ظل عدم وجود معطيات رسمية حول عدد المصابين.

وأكد المندوب الإقليمي للصحة، عزيز مخلوف، في تصريح إعلامي، أن المناطق المذكورة «تعرف انتشار مرض اللشمانيا»، مضيفا أن «هناك حالات إصابة جرى التكفل بها صحيا».

وكان هذا الداء قد أصاب أزيد من 1750 امرأة وطفلا في زاكورة، وفق تصريح رسمي للمندوب الإقليمي لوزارة الصحة في الإقليم. وبسبب نقص الدواء، لجأ المصابون إلى التداوي التقليدي، بالأعشاب والكحول وغيرها.

عبر عن رأيك

النص
المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "اليوم24" الالكتروني