أردوغان يقود تحركا إسلاميا ضد إسرائيل

أردوغان أردوغان

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والإيراني حسن روحاني أهمية القمة الإسلامية الطارئة المزمع عقدها الجمعة في إسطنبول، كما أجرى أردوغان سلسلة اتصالات مع الرئيس الروسيفلاديمير بوتين والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وبابا الفاتيكان.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر في رئاسة الجمهورية التركية أن أردوغان وروحاني بحثا -خلال اتصال هاتفي- التوتر الراهن في المنطقة على خلفية نقل السفارة الأميركية للقدس المحتلة، واستهداف قوات الاحتلال الفلسطينيين بغزة.

ووفق المصادر، أكد الجانبان أهمية القمة الطارئة لمنظمة التعاون الإسلامي لاتخاذ موقف إسلامي مشترك، وأنهما سيتابعان التطورات أيضا على مستوى الأمم المتحدة.

من جانبها، ذكرت الرئاسة الإيرانية أن روحاني أبلغ أردوغان ضرورة وجود تحرك إسلامي موحد ضد إسرائيل.

وأضافت الرئاسة أن روحاني أكد أن حسابات الرئيس الأميركي دونالد ترامب تجاه فلسطين والمنطقة خاطئة وتستوجب ردا موحدا.

وأشارت إلى أن أردوغان أبلغ روحاني رفضه أي مشروع سلام لا يضمن حقوق الفلسطينيين، وأكد أن نقل السفارة الأميركية شجع الجرائم الإسرائيلية، مشيرا إلى أن الوقت قد حان لقيام الدول الإسلامية بوظيفتها تجاه فلسطين.