بعد فضحه “شركات المحروقات”.. “بوانو” في مرمى نيران برلمانيي حزب “أخنوش”

عبد الله بووانو - تصوير: سامي سهيل عبد الله بووانو - تصوير: سامي سهيل

لاتزال تصريحات عبد الله بوانو، رئيس المهمة الاستطلاعية حول أسعار المحروقات، تخلف ردود فعل قوية من طرف برلمانيي “التجمع الوطني للأحرار”، الذي سيعقد فريقه البرلماني اجتماعا، يوم الاثنين المقبل، لاتخاذ القرار المناسب، بحسب رئيس الفريق.

فبعدما كشف عبد الله بوانو، في تصريح لـ”اليوم 24″، وعدد من المواقع الإلكترونية، معطيات خطيرة حول أرباح شركات المحروقات، خرجت برلمانية من حزب “أخنوش”، لتكشف أن “التجمعيين” غاضبون.

واتهمت أسماء أغلالو، عضو اللجنة الاستطلاعية باسم فريق التجمع الدستوري، “بوانو” بالانفصام في الشخصية، وبـ”الجبن السياسي”، وقالت إنه “خان الأمانة!”، وتحدث عن معطيات، وأرقام خيالية غير موجودة في التقرير.

وقال توفيق كميل، رئيس الفريق النيابي “التجمع الدستوري”، في تصريح لـ”اليوم 24″، إن تصريحات “بوانو” تكشف وجود أهداف أخرى عليه أن يكشفها، بعدما تحدث عن معطيات غير موجودة في التقرير، الذي اعتمد بإجماع أعضائها.

واستغرب البرلماني “التجمعي” من تصريحات “بوانو”، التي قال فيها إنه لم يكن راضيا عن الصيغة، التي صدر بها التقرير.

وشدد كميل على أنه ليست هناك إمكانية لمراجعة توصيات اللجنة، بل يسمح النظام الداخلي في مادته التاسعة، بصياغة خلاصات المناقشة فقط، التي تمت داخل لجنة المالية، مؤكدا أن اللجنة الاستطلاعية اشتغلت، وأنهت أعمالها.

وكان بوانو، قال في تصريحه أول أمس، إن التقرير “يضم من المعطيات ما يحتاج إلى التحليل”، وذكر مجموعة من المعطيات بناء على “تركيبة الأسعار لعام 2015″، التي تضمنتها الصفحة 58 من التقرير.

وتابع بوانو: ”تضاعفت أرباح بعض شركات المحروقات بـ996 في المائة.. الفرق بين ما حددته الحكومة، والسعر، الذي تبيعه به الشركات، وفق معطيات الحكومة، وإدارات الجمارك، ومكتب الصرف، يصل إلى درهم لكل لتر من المحروقات”.

وأضاف المتحدث نفسه: ”إذا علمنا أن 6.5 مليون طن هو حجم الاستهلاك السنوي، نصل إلى أن 7 ملايير درهم في سنة واحدة، فقط، هو الربح الإضافي”، مشددا على أن 7 ملايير درهم، هامش ربح إضافي، وفق المعطيات الرسمية، فقط.

وذكر بوانو أن” إحدى الشركات تضاعفت أرباحها بثلاث مرات في المغرب، بينما تسجل خسائر في الخارج!”، إذ انتقلت من 300 مليون درهم إلى 900 مليون درهم مابين عامي 2015 و2016، نتيجة تحرير أسعار المحروقات، وخلال سنة واحدة فقط.

تعليقات الزوار

  1. لماذا لم يعترض أي حزب عما جاء في تصريحات بوانو غير حزب التجمع الوطني للأحرار؟؟؟ إنهم يحرقون جميع أوراقهم دون أن يشعروا بذلك، في سبيل الدفاع عن رئيس الحزب يتم حرق الحزب بأكمله، ونحن نسائكم هل مصلحة ” إفريقيا” وصاحبها أهم من المواطنين؟؟؟ لقد وضح الأمر، وموعدنا الانتخابات المقبلة بإذن الله، فكما وصلتم قبة البرلمان لتدافعوا عن الرأسمال المتوحش، فإننا ستمنعهم من الوصول إلى تلك الكراسي لأننا نصوت عليكم لتمثلونا لا لتمثلوا من ينهبون جيوبنا.

  2. كلام معقول يجب تطبيق الربح المقبول وليس اضرار المواطن عندنا مؤسسات قانونية الحكومة صوت عليها الشعب يجب أن تتدخل الكل مرتبط بالبنزين. اتقوا الله في وطنكم.

  3. برلمانيو الاحرار والاتحاد الدستوري غاضبون من تصريحات بوانو .لولا الاحرار لما كان الاتحاد الدستوري في الحكومة .نعم من حقهم ان يغضبوا لان تصريحات بوانو مست رئيس التجمع الوطني للاحرار نظرا لتوفره على حصة الاسد فيما يخص المحروقات . ما زلت انتظر تصريح الاتحاد الاشتراكي .

عبر عن رأيك

النص
المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "اليوم24" الالكتروني