المهداوي يتهم مدير سجن عكاشة بالاعتداء عليه والقاضي يطرده

المهداوي المهداوي

اتهم الصحافي حميد المهداوي، المعتقل على خلفية حراك الريف، مدير سجن عكاشة بالدار البيضاء بالاعتداء عليه، وتعريضه للضرب والركل، وهو ما جعل القاضي علي الطرشي يضطر لطرده بعد أن واصل الصراخ من خلف القفص الزجاجي بالقاعة 7 بمحكمة الجنايات بالدار البيضاء.

وجاءت ثورة المهداوي الغاضبة، اليوم الخميس، بعد استعراض القاضي لأسماء ناصر الزفزافي وباقي المعتقلين في حراك الريف، ليوضح أنه تعرض للاعتداء والسب والشتم بأقبح النعوت، محملا ما وقع لمجموعة من الجهات.

وتدخل حكيم الوردي ممثل النيابة العامة، وقال إن المهداوي حالة نفسية خاصة، وأنه مارس الشطط في استعمال حق السجين من خلال توجيه السب والشتم للمدير، موضحا أن أصل القضية تعود إلى زيارة متأخرة لزوجته أمس الأربعاء في الخامسة مساء، وحين طلب منها المدير العودة في الغد، وهو ما جعل المهداوي ينفجر في وجهه بأبشع النعوت والسباب.