الممرضون يضربون ليومين ومطالب برحيل الدكالي

34398145_1674161909320075_8456613481372712960_n 34398145_1674161909320075_8456613481372712960_n

 

دخل الممرضون وتقنيو مهن الصحة، اليوم الثلاثاء، في اعتصام إنذاري ليوم كامل أمام وزارة الصحة بالرباط، وذلك في سياق الاحتجاجات التي دخلوها فيها بخوض إضراب عن العمل ليومين ( 5 و 6 يونيو ) بمختلف مستشفيات المملكة باستثناء “الحراسة”.
وردد المعتصمون شعارات تندد بالوزارة الوصية، وتطالب برحيل وزير الصحة أنس الدكالي، وقال الممرضون المعتصمون “الدكالي الله يهديك، غير ارجع للأنابيك”، و”يا بلادي اشهدي علي، الدكالي يحقر في “، “الدكالي اطلع برا، والتمريض مهنة حرة”، ” المطالب هي هي ، يا وزارة الشلاهبية”.

وتجاوزت الشعارات وزارة الصحة لتتناول الحكومة “عليك الامان عليك الامان، لا حكومة لا برلمان، كي العثماني كي ابن كيران”، ” وهيا واهيا وزارة المافيا، القضية وشنو هي الوزارة تحقر في “.

إلى ذلك، ندد الممرضون الذين التحقوا من مختلف المدن المغربية بالاعتصام بما سموه “سياسة الصم” المتمثلة في عدم الاستجابة لمطالبهم التي طال انتظارها.
وقالت ليلى الغايب ممرضة رئيسية في مستشفى ابن سينا بالرباط، في تصريح ل”اليوم 24″، إن إضراب الحركة الوطنية جاء على إثر عدم استجابة الوزارة لمطالب الممرضين.

ولخصت الغايب اامطالب في تشكيل هيئة خاصة بالممرضين لتصنيف الكفاءات المهنية، وإنصاف ضحايا المرسوم 2- 17- 335 الخاص بالممرضين المجازين من الدولة ذوي سنتين من التكوين، معتبرة أن المرسوم أساء إليهم ولم ينصفهم.

وشددت الفاعلة في قطاع التمريض، على أن المخاطر التي يتعرض لها الجسم الطبي واحدة، وبالتالي التعويض عن الأخطار المهنية يجب أن يستفيد منه جميع المهنيين. بالمقابل، نددت الغايب بالخصاص المذهل في القطاع مع وجود أعداد مرتفعة من البطالة.

ونبهت الممرضة المعتصمة إلى أن جودة الخدمات التمريضية والطبية عموما مرتبطة بسلامة الأطر وإنصافهم، وأن أي شلل في حركة التمريض سيكون له أثر سلبي على المواطنين.

34455656_1674161999320066_6756792968964734976_n 34689409_1674161925986740_7505678636519784448_n34583177_1674161992653400_6362013903127314432_n34415245_1674161962653403_140039311356592128_n34497020_1674162022653397_1297021565807886336_n