“فايسبوك” تعترف بمشاركة بيانات المستخدمين مع شركات صينية

فايسبوك فايسبوك

قالت شركة “فايسبوك” إنها شاركت بيانات للمستخدمين مع 4 شركات صينية، من ضمنها “هواوي”.

وذكر المتحدث باسم “فايسبوك”، أمس الثلاثاء، حسب ما تداولته مواقع اقتصادية متخصصة أن الاتفاق منح الشركات الصينية بعض منافذ الوصول إلى بيانات المستخدمين لمساعدتها في بناء تطبيقات “فايسبوك” عبر منصاتها.

وتابعت شركة “فايسبوك” أنها تعاونت مع العديد من شركات التكنولوجيا الأمريكية الأخرى، إلى جانب الشركات الصينية، وذلك لدمج خدماتها في هذه الهواتف، وأضافت أنها، منذ نحو عقد من الزمان، تعاونت مع 60 شركة لتمكينها من تصميم تطبيق “فايسبوك” على هواتفهم.

وكانت صحيفة “نيويورك تايمز” أعلنت في الأسبوع الجاري أن “فايسبوك” توصلت إلى شراكة تبادلية للبيانات مع ما لا يقل عن 60 مصنع لأجهزة الهواتف الذكية، وشركات أخرى مثل “آبل”، و”آمازون”، و”بلاكبيري”، و”سامسونج” على مدار العقد الماضي.

وفي الوقت نفسه، أوضحت الشركة الأمريكية أن أكثر من نصف تلك الشراكات تم إنهاؤها، مشيرة إلى أنه من المقرر أيضاً إنهاء تعاونها مع “هواوي”، في نهاية الأسبوع الجاري.

ودافعت “فايسبوك” عن قراراتها، مشيرة إلى أن بيانات المستخدمين لم يتم تخزينها على الأنظمة الخاصة في شركة “هواوي” نفسها، مؤكدة أنها راجعت التطبيقات، قبل نشرها للتأكد من أنها لم يتم حفظها على أنظمة الشركة.