أستراليا تشكل قوة مهام لحماية الانتخابات من القرصنة الإلكترونية‎

القرصنة القرصنة

أعلنت الحكومة الأسترالية، اليوم السبت، عن تشكيل قوة مهام أمنية للحماية من هجمات القرصنة الإلكترونية والتدخل في الانتخابات، في ظل مخاوف من تدخل قوى خارجية في الشؤون الداخلية وقبيل خمسة انتخابات تجرى الشهر المقبل.

وقالت متحدثة باسم وزارة الشؤون الداخلية، إن قوة مهام التكامل الإلكتروني سترصد وستعالج المخاطر التي تهدد عملية الانتخابات الأسترالية.

وأضافت “إنه إجراء وقائي يتعين أن يصبح عرفًا في عصر يشهد مستويات متزايدة من التدخل والتشويش الناتجين عن القرصنة الإلكترونية”.

ومن المتوقع أن يعتمد اجتماع زعماء مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى إجراءات لحماية الانتخابات من التدخل الأجنبي، وفقًا لما ورد في مسودة التزام بالقمة.

وتبدو هذه المسودة إشارة تكاد تكون صريحة إلى مزاعم من الولايات المتحدة وحكومات بعض دول الاتحاد الأوروبي بشأن تدخل روسيا في انتخاباتهم، وتنفي موسكو هذه المزاعم.

ويأتي الإعلان عن تشكيل قوة المهام الأسترالية قبل أسابيع من خمسة انتخابات اتحادية فرعية وفي ظل مخاوف في أستراليا بشأن تدخل الصين في سياساتها.

وستكون الانتخابات الفرعية اختبارًا لشعبية رئيس الوزراء، مالكوم ترنبول، قبيل انتخابات عامة تجرى في نهاية العام المقبل.