المتعاقدون يعتصمون أمام أكاديمية مراكش.. ويتوعدون الوزارة بمسيرة “تاريخية”

اعتصام الأساتذة مراكش اعتصام الأساتذة مراكش

نفد الأساتذة المتعاقدون بأكاديمية مراكش آسفي المنضوون تحت لواء التنسيقية الوطنية للأساتذة ، اعتصاما مفتوحا منذ أمس الاثنين أمام مقر الأكاديمية بمدينة مراكش، وذلك بعد التماطل في صرف أجور العديد منهم  منذ بداية السنة الدراسية.

وفيما طالب المعتصمون بتسوية وضعيتهم المالية وإدماجهم داخل سلك الوظيفة العمومية، كشفت مصادر من داخل التنسيقية، أن الأساتذة المتعاقدين قرروا، تنظيم مسيرة “ألفية”، سيخوضونها تزامنا مع نهاية مؤثمر الوظيفة العمومية بمراكش المقرر انعقاده يوم 23 يونيو من الشهر الجاري تحت شعار ” لابديل عن إسقاط تعاقد المهزلة”.

وسبق للأساتذة المتعاقدين التابعين لأكاديمية مراكش آسفي،أن عقدوا  يوم الأحد الماضي  بمقر الجمعية المغربية لحقوق الانسان، جمعا عاما للاساتذة المتعاقدين المنضوين تحت لواء التنسيقية الوطنية للاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بالمغرب، تم خلاله تأسيس فرع للتنسيقية وهياكلها الموازية.

وحسب ذات المصادر ، فتأسيس هذا الإطار النقابي، يأتي  استجابة لخلاصات المجلس الوطني للتنسيقية، واستعدادا للمحطات النضالية المقبلة ومنها الحضور لندوة وطنية بالرباط، والاعتصام المفتوح أمام أكاديمية مراكش، والتنظيم والمشاركة في مسيرة 23 يونيو بمراكش تزامنا مع المؤتمر العالمي للوظيفة العمومية.