اعتقال ناشط “بلجيكي” مباشرة بعد دخوله إلى المغرب وتهم “ثقيلة” تلاحقه

الناشط وافي كجوا بمنزل الزفزافي الناشط وافي كجوا بمنزل الزفزافي

اعتقلت السلطات الأمنية، خلال اليومين الماضيين، أحد نشطاء الحراك الشعبي الداعم في بلجيكا لاحتجاجات “حراك الريف” ، بعد دخوله إلى المغرب عبر المعبر الحدودي “باب مليلية” في بني أنصار في الناظور.

وتم وضع الناشط الحراكي المسمى “وافي كجوا” رهن تدابير الحراسة النضرية لمدة 48 ساعة بأمر من النيابة العامة المختصة، للتحقيق معه، والنظر في المنسوب إليه، قبل أن تتم إحالته على أنظار الوكيل العام، صباح أول أمس الاثنين، ويحدد، يوم غد الخميس، لتقديمه على أنظار المحكمة الابتدائية في الناظور.

وتقررت متابعة الناشط الحراكي في حالة اعتقال، إذ وجهت إليه تهم “ثقيلة”، متعلقة أساسا بـ”المس بسلامة الدولة الداخلية عن طريق الدعوة إلى تدبير مؤامرة، والتحريض علنا ضد الوحدة الترابية، والتحريض على ارتكاب جنح، وجنايات أدى إلى ارتكابها، والتحريض على تنظيم تظاهرة غير مرخصة، ووقع منعها بالإضافة إلى التحريض على العصيان المسلح”.

وتجدر الإشارة إلى أن الموقوف “وافي كجوا”، الذي يتحدر من مدينة الناظور، ويقيم بالديار الأوربية، وحامل لجنسية بلجيكية. مان قد شارك في عدد من المسيرات الاحتجاجية، التي عرفتها مناطق الريف عموما.