هنية: المستشفى المغربي بدأ في تقديم خدماته لأبناء غزة ..شكرًا للمغرب

هنية هنية

كشف إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، أن المستشفى المغربي، الذي أمر الملك محمد السادس بإرساله إلى غزة لتقديم مساعدات طبية لمصابي “مسيرات العودة”، وصل إليها بتسهيلات من الجانب المصري على المعبر الحدودي.

وقال هنية، في تصريح صحفي، نقله الموقع الرسمي لـ”حماس”، اليوم الأربعاء، إنه “في الوقت الذي يحاول فيه أعداء الشعب الفلسطيني تشديد الحصار، وفرض أنماط متعددة من المعاناة عليه، ينبري الأوفياء من الأمة للقيام بواجبهم بمد يد العون إليه؛ ومن هنا كانت الاستجابة الكريمة لجلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية لدعوتنا لمساعدة مصابي مسيرات العودة، وكسر الحصار بإرسال المستشفى الميداني، الذي وصل بحمد الله إلى قطاع غزة، وبدأ في تقديم العمل الطبي”.

وتقدم هنية بعظيم الشكر للملك محمد السادس، والحكومة المغربية، ورئيسها، والشعب المغربي، مبيناً “أنه يعبر بمختلف الأشكال دوما عن الوقوف إلى جانب شعبنا والتضامن معه”، كما عرج هنية على التحول في الموقف المصري من إقفال المعبر الحدودي مع قطاع غزة، عبر إشادته بالدور المصري في وصول المستشفى المغربي، حيث سمحت السلطات المصرية بمرور قافلة أميال من الابتسامات، في التفاتة للتخفيف من معاناة الشعب الفلسطيني.

وأصدرت حركة “حماس” بلاغا تنتقد فيه زيارة أحد العلماء الأندونيسيين لإسرائيل، ولم تعلق بشكل رسمي على زيارة وفد من 11 مغربي لإسرائيل، وهي الزيارة، التي انطلقت، منذ يوم الأحد الماضي، ووجهت بانتقادات كبيرة من مناهضي التطبيع في المغرب، وعدد من الفصائل الفلسطينية من بينها الحركة الشعبية لتحرير فلسطين، التي طالبت المغاربة بالتصدي للمد التطبيعي في المنطقة.