حزب أخنوش يغضب المغاربة بسبب فشله في ترويج “موروكو 2026”

لجنة موروكو 2026 لجنة موروكو 2026

أغضب حزب التجمع الوطني للأحرار، اليوم الأربعاء، المغاربة من جديد، إلا أن هاته المرة، لم يتعلق الموضوع بالسياسة، وإنما بكرة القدم، حيث لم يستطع كسب ثقة سوى 65 دولة، ليخسر بذلك المغرب رهان تنظيم كأس العالم 2026، على حساب الملف الثلاثي الأمريكي.

وغصت مواقع التواصل الاجتماعي، منذ مطلع اليوم، بتدوينات وتغريدات ساخطة على حزب أخنوش، الذي استولت قيادته على لجنة ترويج الملف المغربي، “موروكو 2026″، والذي انهزم أمام نظيره، الملف المشترك للولايات المتحدة، والمكسيك، وكندا.

لجنة مروكو 2026، لم تغضب المغاربة بعد إعلان نتائج إقتراع تنظيم كأس العالم 2026 وحسب، وإنما قبل إنطلاقه حتى، حيث تخلى التجمعي مولاي حفيظ العلمي عن اللغة العربية، وقدم الملف المغربي باللغة الفرنسية، وهو ما أثار استنكار المغاربة، وخلف العديد من ردود الأفعال.

ونشر إسحاق شارية، المحامي الشهير بالمغرب، صورة لأعضاء لجنة “موروكو 2026″، على جداره بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وكتب عليها: “حزب التجمع الوطني للأحرار، يفشل في إقناع العالم، بتنظيم كأس العالم بالمغرب”.

وأوضح المدون سعيد بونانة، أن “أطر التجمع الوطني للأحرار، دخلوا سباقا خاسرا حول تنظيم المونديال، وشتتوا ملايير من المال العام”، ودعا في تدوينة له، إلى “توجيه أنظار المغاربة نحو محاسبتهم”.

ومن جانبه، قال الناشط حسن بن محمد، “إن حزب الكفاءات (التجمع الوطني للأحرار)، أثبت فشله”، وأردف على حد تعبيره: “غبي من لا يزال يراهن على حزب أخنوش”.