زوجة البرلماني مرداس تلف حبل المشنقة حول عنق المستشار الجماعي

أرملة مرداس أرملة مرداس

قالت وفاء بنصامدي، أرملة البرلماني القتيل عبد اللطيف مرداس إنها لم تتخيل أن يكون عشيقها المستشار الجماعي هشام مشتراي هو قاتل زوجها، مشيرة إلى رواية ابن شقيقته حمزة مقبول، الذي يؤكد أنه هو مرتكب الجريمة باستعمال بندقيته.

وأفادت أرملة البرلماني مرداس، أمام هيئة الحكم بالقاعة 8 بمحكمة الجنايات الاستئنافية بالدار البيضاء في إجابتها على سؤال القاضي لحسن الطلفي حول معرفتها المسبقة بكون مشتراي هو من ارتكب الجريمة :”ما تخيلتهاش نهائيا.. وهشام كشخص ما بقاش جاني فبالي”، مشيرة إلى أنه اتصل بها عن طريق صديقتها العرافة، بعد ثلاثة أيام من مقتل زوجها، وقام بتعزيتها بشكل طبيعي.

وحول اقتناعها بأن مشتراي هو مرتكب الجريمة، أشارت وفاء إلى حمزة مقبول، قائلة إن ابن شقيقته شاهد عليه، وروى بالتفاصيل طريقة ارتكاب الجريمة، موضحة أنه سبق له أن توعده بالقتل حين بعثت له صورتها وهي معنفة، فقال لها عبر تطبيق الواتساب :”إلى باقي يحط عليك إيديه غادي نقتلو”، معتبرة تلك العبارة حينها من قبيل المجاملة قصد إرضائها، وهو ما دفعها للرد عليه مازحة :”ما غاديش تقد عليه”، مفسرة قولها بأن زوجها شخصية قوية وله علاقات متشعبة.