ليلة “حمراء” تنتهي بوفاة شابة ضواحي تارودانت

eb9db38b3f74f3269c1465393d898319-styria eb9db38b3f74f3269c1465393d898319-styria

تحولت سهرة ماجنة، جمعت شخصين في إحدى الضيعات الفلاحية ضواحي أولاد تايمة، ليلة أمس السبت، بشابتين تربطهما علاقة قرابة، إلى مأساة حين لفظت إحداهما أنفاسها متأثرة بتبعات صحية أعقبت تناولها لكميات من مسكر “ماء الحياة”.
وقالت مصادر من المنطقة إن الهالكة كانت تعاني داء السكري، والضغط الدموي، وأفرطت في شرب المادة المسكرة التي تسببت للهالكة في اضطراب نسبة السكري في جسدها، وأدخلتها في غيبوبة انتهت بوفاتها.
وحسب المصادر ذاتها، فإن عناصر الدرك الملكي في سرية أولاد تايمة انتقلت الى مكان وجود الجثة، في الساعات الأولى من صبيحة اليوم الأحد، وتم توقيف الأشخاص الثلاثة، ووضعهم تحت تدابير الحراسة النظرية، بناءً على تعليمات النيابة العامة، فيما تم تحويل جثة المتوفاة إلى المستشفى لإجراء التشريح الطبي.