باحثون يكتشفون طريقة ناجحة لعلاج مرضى التوحد

توصل باحثون أمريكيون، إلى طريقة ناجحة لعلاج مرضى التوحد، من خلال تحرير الجينات الوراثية “كريسبر” وإعادة ترتيبها، للتحكم وتغيير عمل الدماغ، ما يؤدي إلى الحد من التشنجات اللاإرادية الجسدية والأعراض الناجمة عن المرض بنسبة 70%.

ووفق صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن باحثين من جامعة “تكساس” الأمريكية، أرسلوا في تجاربهم المعملية “إنزيمًا خاصًا” إلى أدمغة عينة فئران مصابة بالتوحد، ما أدى إلى تغيير الحمض النووي للفأرة، وذلك في سابقة تُعد الأولى لاستخدام تحرير الجينات بهذه الطريقة.

ورجح الباحثون إمكانية استخدام هذه العملية، في علاج مشاكل الدماغ الأخرى، مثل إدمان المخدرات، والفصام أو الصرع، كما يمكن استخدامها لعلاج ضمور العضلات عن طريق استهداف خلايا العضلات.