بعد إشادة بريطانيا بجهود المغرب في الصحراء..”البوليساريو” تتعقب خطوات الرباط في لندن

بريطانيا بريطانيا

بعد أقل من أسبوع على زيارة وفد دبلوماسي مغربي إلى بريطانيا، في أولى جولات الحوار الاستراتيجي بين البلدين، الذي أشادت خلاله لندن بالجهود الجدية، وذات المصداقية، التي يبذلها المغرب للمضي قدما نحو تسوية، حل وفد من جبهة “البوليساريو” الانفصالية في لندن، متعقبا خطوات المغرب في أوربا.

وحل، مساء أمس الثلاثاء، وفد من جبهة “البوليساريو” يقوده أمحمد خداد في مقر الخارجية البريطانية، لإقناع المسؤولين البريطانيين، الذين استقبلوه بدخول المغرب في مفاوضات مباشرة مع الجبهة، محاولا حشد دعم من أجل وقف اتفاق الصيد البحري، الذي يستعد المغرب لإبرامه مع الاتحاد الأوربي.

ومن جانبهم، تشبث المسؤولون البريطانيون بدعمهم لجهود الأمم المتحدة في المنطقة، التي يقودها المبعوث الشخصي للأمين العام للصحراء “هورست كوهلر”، وهو الموقف نفسه، الذي عبرت عنه المملكة المتحدة أمام المسؤولين المغاربة، قبل أقل من أسبوع.

يذكر أن جولة الحوار الاستراتيجي بين المغرب، والمملكة المتحدة، نهاية الأسبوع الماضي، عرفت توقيع وزيري خارجيتي البلدين على عدة اتفاقيات تهدف إلى مزيد من تقوية وتعزيز الإطار القانوني القائم بين البلدين، ويمثل عقد هذا الحوار مرحلة جديدة في العلاقات الثنائية بين المملكتين، بشكل يمنحها دينامية قوية لتعزيز إنجازات التعاون، وإرساء قاعدة رؤى مشتركة لرهانات وتحديات الشراكة بين المغرب والمملكة المتحدة، فيما لم يستثن النقاش طرح قضية الصحراء المغربية، التي أعطت فرصة للمغرب لتوضيح رؤته، وفرصة لبريطانيا، عبرت فيها عن دعمها لجهود المغرب.