“يتيم” يوضح.. لم ينف رغبته الزواج من شابة ولا رفض زوجته الأولى!

محمد يتيم، وزير الشغل والإدماج المهني محمد يتيم، وزير الشغل والإدماج المهني

بعدما انفرد “اليوم 24″، بنشر خبر أول أمس الإثنين، حول رغبة أحد وزراء حكومة سعد الدين العثماني في التعدد “دون ذكر اسمه”، ورفض زوجته الأولى ذلك، خرج الوزير محمد يتيم، للتوضيح بخصوص تداول اسمه في وسائل الإعلام، حول موضوع التعدد.

ولم ينف الوزير تعبيره في وقت سابق، عن الرغبة في الزواج من شابة، كما لم ينف موقف زوجته الأولى الرافض للإذن له بالزواج، مكتفيا بالقول إنه لن يلجأ إلى التعدد.

وجاء في التوضيح الذي أرسله ديوان الوزير للصحافيين، أن “محمد يتيم، رفض في اتصال به التعليق على ما تم ترويجه من عزمه التعدد بالزواح من زوجة ثانية، مؤكدا أنه الآن منشغل بالقيام بمهمة حكومية خارج المغرب ومركز عليها”.

وقال محمد يتيم، “إن الزواج من زوجة ثانية له مسطرة يتعين على الراغب فيه أن يتبعها، ولا شيء من ذلك قد وقع، وأنه لو أن شيئا من ذلك وقع أو كان سيقع، فإنه سيتحمل كامل مسؤوليته في تأكيده والإعلان عنه”.

وبعدما رفض الوزير في بداية التوضيح التعليق على ما تم تداوله، انتقل إلى موضوع آخر، منبها إلى أنه خلال الأيام السابقة انتشر في بعض المنابر الإعلامية “خبرا” يفيد أن الوزير يقضي شهر عسل في بعض المنتجعات الأوروبية، في الوقت الذي كان الكل يعلم أنه يمارس عمله ومهامه الحكومية والحزبية، حسب قوله.

وأضاف التوضيح، “إن بعض من نشروا الخبر الزائف، أرفقوه بصورة التقطت على هامش مشاركته في ندوة سياسية ببعض الدول الأوروبية، ترجع إلى أكثر من ثلاث سنوات، قبل عضويته في الحكومة”.

وعاد التوضيح في نهايته إلى موضوع تعدد الزوجات، وأضاف، “وحول سؤال يتعلق بمواقف رافضة من قبله (الوزير) لمسألة التعدد، سبق أن أدلى بها في برامج إذاعية، قال محمد يتيم، إنه اليوم أيضا على نفس الموقف، وأكثر اقتناعا به من قبل، وإنه لن يلجأ للتعدد مهما كانت الظروف”، دون أن ينفي مرة أخرى ، رفض زوجته الأولى الإذن له بالتعدد.