مرصد بيئي يكشف مصدر الروائح الكريهة بطنجة

طنجة طنجة

كشف مرصد حماية البيئة والمآثر التاريخية في طنجة أن سبب انبعاث الروائح الكريهة، التي أحدثت قلقاً في أوساط سكان مدينة البوغاز، وزوارها، حصل بسبب إعادة تأهيل مطرح الأزبال، الموجود في مقاطعة مغوغة.

وكشف بيان لمرصد حماية البيئة والمآثر التاريخية في طنجة، الذي حصل عليه موقع “اليوم24″، أن جماعة طنجة، تسعى إلى إعادة تأهيل مطرح مغوغة، وتحويله إلى منطقة خضراء، تستجيب لحاجيات السكان المتضررين.

ودعا المرصد البيئي إلى ضرورة التعجيل بغلق مطرح مغوغة، دون أن يكون ذلك مسوغا للهرولة نحو إعادة إنتاج الكارثة نفسها في الموقع الجديد.

وأكد أن المطرح الجديد للأزبال بطنجة، ينبغي إخراجه وفق دفتر تحملات يرعي التزامات المغرب، بخصوص الحفاظ على حق الساكنة في بيئة سليمة.

وأعلن المرصد في السياق ذاته تضامنه المطلق مع سكان طنجة، لاسيما القاطنين في مقاطعة مغوغة، وأكد مساندته لهم في مطلب إزالة مطرح الأزبال لرفع الضرر، والخطر البيئي، والصحي.