الاستعدادات في قصر سلمـان بطنجــة متواصلــــة هل يزور العاهل السعودي المغرب؟

بن سلمان بن سلمان

بينما تروج أقاويل كثيرة متضاربة حول وجهة العاهل السعوي سلمان بن عبد العزيز، المقبلة خلال فترة عطلة الصيف، وتتحدث مصادر إعلامية عن توجهه إلى منتجع شرم الشيخ في مصر، وأخرى قالت إنه سيعود إلى شواطئ مدينة ماربيا الإسبانية، فإنه لا توجد حتى الآن معطيات رسمية تنفي أو تؤكد قرار تغيير العاهل السعودي مكان اصطيافه، الذي استقر على مدى ثلاثة مواسم متتالية بعاصمة شمال المملكة المغربية.

ولئن كانت الاستعدادات التنظيمية واللوجيستية على مستوى قصر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، الموجود بمنطقة “اجبيلات” الشاطئية في مدينة طنجة متواصلة على قدم وساق، منذ شهر تقريبا، وإن لم تصل إلى حالة التأهب القصوى التي تؤذن عادة بقرب موعد الزيارة، فإن هناك مؤشرات حصلت عليها “أخبار اليوم” من مصادر جد مطلعة، تعاكس الأقاويل المزعومة بخبر إلغاء عطلة خادم الحرمين في طنجة.

وبحسب مصادر الجريدة، فإن وفدا رفيعا من إدارة شؤون خادم الحرمين، كان قد وصل إلى عاصمة البوغاز قادما من العاصمة الرياض شهر رمضان الفائت، ومكث أزيد من أسبوع في قصر الملك سلمان بطنجة، وقام بتفقد وتفحص مختلف مرافق القصر، والذي يضم إقامة خاصة بولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وفيلات متوسطة خاصة بأشقائه الأمراء، كما قام، أيضا، وفد من الطاقم الطبي الخاص بالعائلة الملكية بتفقد الجناح الملكي
في المصحة الطبية داخل القصر.

وقبل أسبوع واحد فقط، وصل، كذلك، إلى طنجة وفد يضم كبار المسؤولين الأمنيين من هيئة المخابرات السعودية، وفق ما نقلته مصادرنا، حيث قامت بتفقد مباني القصر ومحتوياته، كما أشرف مهندسون في الاتصالات على التثبت من سلامة شبكة الاتصالات السلكية واللاسلكية، فضلا عن تفحص قاعة المواصلات الأمنية المركزية للتأكد من خدمة كاميرات المراقبة المثبتة في مختلف زوايا القصر، وفي محيطه الخارجي. في غضون ذلك، يوجد حضور أمني مغربي لا بأس به في محيط القصر السعودي، كما أن السلطات المحلية في ولاية طنجة سرعت من أشغال الطريق الدائرية الجديدة في منطقة اجبيلات، والتي تربط الشريط الساحلي “كاب سبارطيل أشقار” بخارج المدينة، في اتجاه طريق الرباط ومدينة أصيلة.

لكن بالرغم من هذه المعطيات، إلا أن هناك مؤشرات أخرى تستبعد قرب سفر الملك سلمان بن عبدالعزيز إلى المغرب، إذ عندما يكون مجيئه مؤكدا لمدينة طنجة، يكون مسؤولو البروتوكول الخاص استبقوه عادة في هذه الفترة، وقاموا بحجز الغرف في الفنادق المصنفة بالمدينة، وحجزوا أيضا الشقق والفيلات الفاخرة، التي سينزل بها الوفد الأمني واللوجستي والتنظيمي المرافق لإدارة شؤون خادم الحرمين.

لكن إلى حدود الساعة، وبحسب أكثر من مصدر في فنادق عاصمة البوغاز، تحدثت إليه “أخبار اليوم” بشأن ما إذا تلقوا أية إشعار بخصوص مجيء العائلة الحاكمة في الرياض إلى عاصمة شمال المغرب، إلا أنهم أكدوا جميعا أنه لم يتم لحد الساعة القيام بأية حجوزات لدى مؤسساتها الفندقية، وأن الترقب يسود الموقف في انتظار تأكيدات رسمية.