رسميا.. العدل والإحسان تشارك في مسيرة التنديد بأحكام الريف في الرباط

جماعة العدل والإحسان جماعة العدل والإحسان

أعلنت جماعة العدل والإحسان عن مشاركتها في المسيرة، المزمع تنظيمها، يوم الأحد المقبل، في مدينة الرباط، تنديداً بالأحكام، التي صدرت في حق نشطاء الاحتجاجات الشعبية في إقليم الحسيمة (حراك الريف).

ودعت جماعة العدل والإحسان، في بلاغ لها، إلى لمشاركة المكثفة في المسيرة الشعبية، من أجل إطلاق سراح المعتقلين، على خلفية الاحتجاجات، التي عرفتها مناطق الريف، منذ مقتل بائع السمك، محسن فكري.

وأوضحت الجماعة في السياق ذاته أن المسيرة الشعبية، تهدف إلى فك الحصار المضروب على الريف، والتنديد بالأحكام الظالمة، ولدعم عائلات المعتقلين في محنتهم، كذلك.

وكشفت جماعة العدل والإحسان أن انخراطها في المسيرة، ودعوتها إلى المشاركة فيها بكثافة، جاء استجابة لنداءات المعتقلين وعائلاتهم.

يذكر أن جماعة العدل والإحسان غابت عن المسيرة الأولى للتنديد بأحكام الريف، والتي شهدتها مدينة الدار البيضاء، الأحد الماضي.