بوعشرين: محامي الدولة قال لي ملفك فارغ و”الدولة بغات فيك الخدمة”.. اصبر حتى تمر العاصفة!

توفيق بوعشرين توفيق بوعشرين

لاتزال كلمات الصحافي توفيق بوعشرين، تشق جدران زنزانته، وتبعث رسائل إلى أصدقاء الماضي، الذين اختاروا اليوم الصمت أمام السيناريو، المعد للإطاحة بقلم سخر مداده للدفاع عن صوت الشعب، وانتقد، وهاجم، في الوقت نفسه، أباطرة الفساد في هذا البلد.

آخر رسالة لمؤسس “أخبار اليوم” من داخل سجنه الانفرادي في عين البرجة، نُقلت عن أحد محاميي المشتكيات في الملف، الذي اعترف لبوعشرين في همسة وسط جدران القاعة 8 في محكمة الاستئناف في الدارالبيضاء أن الملف فارغ، والفيديوهات التي يتم عرضها لا تصلح لأن تكون دليلا للإدانة.

وقال بوعشرين في رسالته، التي توصل بها “اليوم 24″، إنه “وسط قاعة المحكمة اقترب مني أحد محاميي المطالبات بالحق المدني، وهو في الحقيقة محامي الدولة، وقال لي بصراحة ملفك فارغ، وما رأيناه من أشرطة لا يصلح لإدانتك، لكن الدولة باغية فيك الخدمة”.

وأضاف المحامي، الذي لم يذكر بوعشرين اسمه في الرسالة: “اصبر حتى تمر العاصفة، لكن استخلص الدروس، أين هم من كنت تخاطر بنفسك من أجل الدفاع عنهم؟ أين هم الآن؟ إنهم يجمعون حقائبهم للسفر لقضاء عطلة الصيف، فيما أنت وعائلتك في الجحيم”.