بناجح: مسيرة الأحد ستكون حاشدة ومطلبها سراح المتعقلين وتلبية مطالب الحراك-فيديو

حسن بناجح حسن بناجح

شدد حسن بناجح، القيادي في جماعة العدل والإحسان، أن ملف التضامن مع معتقلي حراك الريف ينبغي أن يكون بعيدا عن التجاذبات السياسية وألن لا ينفرد به طرف دون آخر، مؤكدا أن مسيرة الأحد المقبل بالرباط ليست خاصة بالجماعة وأنها جاءت بناء على دعوة المعتقلين.

وتوقع بن ناجح في تصريح ل”اليوم 24″ أن تشهد مسيرة الأحد إقبالا حاشدا بعد أن تجاوبت مع النداء الداعي لها لجان وفعاليات مختلفة من كافة المدن، مما يوفر لها كل مواصفات المسيرات الشعبية.

واعتبر بناجح أن الشعار الذي الأساسي الذي سترفعه المسيرة هو المناداة بإطلاق سراح كافة المتعقلين على خلفية حراك الريف، لكنه شدد على أن هذا المطلب ليس هو الوحيد، لأن هؤلاء المتعقلين سجنوا بعد المطالبة بحقوقهم.

وأكد المتحدث أن الإعتقال يراد له أن يصبح هو أصل القضية، في حين أنه جاء من أجل أسباب جوهرية تتمثل في مطالب الحراك التي ينبغي تحقيقها، ومن بينها القضاء على مظاهر الفساد في المنطقة وضمان العيش الكريم للساكنة التي تعاني من ظروف قاسية، إسوة بغيرها من المناطق، فضلا عن رفض المقاربة الأمنية في التعامل مع المنطقة.