يهم مغاربة العالم.. تخفيض أسعار عملية العبور “مرحبا”

عملية العبور عملية العبور

أعلنت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، اليوم الأربعاء، عن خفض أسعار عملية العبور “مرحبا” بالنسبة لخطي طنجة المتوسط-الجزيرة الخضراء، وطنجة المدينة-طريفة.

وكشفت الوزارة، في بلاغ لها،  أنه تم اتخاذ هذا القرار خلال اجتماع بين مديرية الملاحة التجارية ومالكي السفن التي تستغل هذه الخطوط، انعقد يوم 10 يوليوز الجاري، بحضور ممثلين عن مؤسسة محمد الخامس للتضامن ووزارة الداخلية والسلطات المينائية المختصة، بناء على مطالب قدمها أفراد الجالية المغربية المقيمين بالخارج لمصالح الوزارة، نتيجة ارتفاع أسعار عبور مضيق جبل طارق بنسبة 30 في المئة مقارنة مع السنة الماضية.

وحسب الوزارة، فإن المفاوضات مكنت من مراجعة الأسعار التي عادت إلى مستواها الطبيعي، ويتعلق الأمر بالسعر المرجعي الذي يضم “السيارة +أربعة ركاب” الذي أصبح يقدر ب 1720 درهما بالنسبة لعبور بسيط و2820 درهما ذهابا وإيابا.

وتم خلال هذا الاجتماع تذكير مالكي السفن بالسياق الشمولي لعملية “مرحبا”، التي تعد خدمة عمومية تقوم الإدارة بتتبعها وتقنينها، لتكون ملائمة وتستجيب لانتظارات المغاربة المقيمين بالخارج، من حيث الطاقة والجودة والأسعار.

وبالرغم من تحرير هذه الأسعار، يقول اليلاغ، إلا أن الوزارة طلبت من مالكي السفن خفضها للمساهمة في الرفع من أداء عملية “مرحبا” والاستجابة لانتظارات المسافرين، مؤكدا أنها عملت أيضا على تحسيس مالكي السفن المغاربة، على الخصوص، بضرورة مراجعة أسعارهم والاضطلاع بدور الرافعة المتوخى منهم.