بعد الجدل…إدارة ” ISCAE” تحمل مولاي حفيظ العلمي مسؤولية فرض 700 درهم على المتقدمين للمباراة في المعهد

مولاي احفيظ العلمي - رزقو مولاي احفيظ العلمي - رزقو

بعد الجدل الكبير الذي أثاره المعهد العالي للتجارة وإدارة المقاولات ISCAE، بفرضه لـ700 درهم على كل المتقدمين لاجتياز مباراته، والذين يفوق عددهم 4000طالب، حمل المعهد وزير الصناعة، مولاي حفيظ العلمي، مسؤولية القرار، معلنا تراجعه عنه.

وتبعا للنقاش الذي أثاره فرض مبلغ 700 درهم على كل المتقدمين لمباراة المعهد، أعلن المعهد العالي للتجارة وإدارة المقاولات في بلاغ له، أن تحديد ثمن 700 درهم، هو إجراء حدده مرسوم للوزير العلمي، معلنا تراجعه عنه، اليوم الخميس، بتشاور مع مولاي حفيظ العلمي، ما سيمكن الطلاب الراسبين في مباراة المعهد، من استرجاع مبلغهم، شريطة القدوم إلى المؤسسة ما بين10 شتنبر و 10 أكتوبر القادم، حاملين وصل الأداء والبطاقة الوطنية.

وأثار فرض المعهد العالي للتجارة وإدارة المقاولات رسوم تسجيل على كل المتقدمين لاجتياز مباراته، حتى الراسبين منهم، موجة غضب بين رواد وسائل التواصل الاجتماعي، الذين رأوا في هذه الرسوم “سرقة” لأموال الطلاب، مطالبين، حتى بعد تعهد المعهد بإعادة المبلغ للراسبين، بالتراجع كليا على هذه الرسوم، واقتصار المعهد على رسوم تسجيل في بداية الموسم الجامعي، على من قرروا ولوج المعهد فقط.

ورأى الكثيرون في رسوم المعهد العالي للتجارة وإدارة المقاولات، بداية في تنفيذ مخططات فرض رسوم على الطلاب، حتى في المعاهد العمومية، وخطوة أولى في اتجاه خوصصة التعليم العالي.