ركاب طائرة تربط الدار البيضاء بروما يعيشون رعباً حقيقياً

طائرة  الخطوط الإيطالية طائرة الخطوط الإيطالية

عاش ركاب رحلة جوية انطلقت من إيطاليا وكانت متجهة نحو المغرب رعباً حقيقياً، أمس الخميس، بعدما بدأ أحد محركات الطائرة يفقد الوقود.
وانطلقت الرحلة الجوية من مطار فيوميتشينو بالعاصمة الإيطالية روما، مساء أمس الخميس، وكانت متوجهة إلى مطار محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء.
ومباشرة بعد إقلاعها أصاب خلل تقني الطائرة التابعة لشركة الخطوط الإيطالية “أل إيطاليا”، لذلك قرر القبطان النزول بها في مطار مدينة كالياري بجزيرة ساردينيا.
وأعلنت حالة الطوارىء في هذا المطار، واتخذت السلطات الإجراءات اللازمة لضمان سلامة الركاب وسلامة المسافرين في طائرات أخرى، لذلك أغلقت المطار في وجه الملاحة منذ توصلها برسالة القبطان التي يطلب فيها الهبوط اضطرارياً.
وهبطت الطائرة في المطار دون مشاكل، وتدخلت فرق للوقاية المدنية ورجال المطافىء وأنزلت المسافرين، وبعد تأكدها من عدم وجود أي خطر أعادت السلطات فتح المطار في وجه الملاحة حوالي الساعة الثامنة مساءً.
ووفق موقع ساردينيا بوست الذي أورد الخبر فإن الركاب  سافروا على متن طائرة لنفس الشركة إلى وجهتهم النهائية، في الوقت الذي خضعت الطائرة الأخرى للإصلاح.