بلدة إيطالية تعلن الحداد بسبب وفاة طفل مغربي

سيارة اسعاف سيارة اسعاف

أعلنت بلدة سانتا كروتشي دي ماليانو بإقليم كامبو باسو جنوبي إيطاليا، الحداد أول أمس السبت وأمس الأحد، وذلك تضامناً مع عائلة مغربية فقدت طفلها البالغ من العمر 8 سنوات.
وتوفي الطفل محمد قبل أيام بمستشفى المدينة، الذي حل به رفقة والديه بعد معاناته من صعوبات في التنفس.
ورغم أن الأطباء بذلوا مجهودات كبيرة لإسعافه، إلا أن حالته الصحية ساءت ولم يفلحوا في إنقاده حيث توفي في وقت وجيز.
وكان الطفل المغربي يعاني من مرض أصاب إحدى كليتيه، وتسبب له في خلل في وظيفتها، لذلك وضعه الأطباء بمستشفى روما في لائحة الإنتظار لزرع الكلية عندما  تتوفر، لكن الموت باغته قبل أن يصل دوره.
وخلفت وفاة الطفل المغربي حزناً كبيرا وسط سكان بلدة سانتا كروتشي، بسبب صغر سنه.
ووضع عمدة المدينة، أول أمس السبت، قاعة فسيحة رهن إشارة عائلته ومسلمي المدينة وذلك لتقام فيها صلاة الجنازة على الطفل المغربي، الذي غادر جثمانه امس إيطاليا في اتجاه المغرب.
وقال عمدة البلدة التي كان يقيم فيها الطفل مع عائلته، في تصريحات لوسائل إعلام محلية: “لقد وددنا احترام شعائرهم ومنحناهم قاعة لأجل ذلك، إننا نقف بجانب العائلة في آلامها..لقد كانت نهاية أسبوع حزينة جداً لكل ساكنة سانتا كروتشي”.