أبو حفص: يزعجني جدا لقب “سلفي” وأحاول جدا التخلص من تركة الماضي ـ فيديو

mouradmimouni mouradmimouni

قال عبد الوهاب رفيقي، الشيخ المثير للجدل، والمعروف بـ”أبو حفص”، ضمن حوار خاص مع “اليوم24”: إن “لقب سلفي، لأنني يزعجه جدا”، مؤكدا “قضيت سنوات من عمري للتخلص من كل “التّركة” التي لم تكن لي يد فيها، والتي ورثتها من أطراف أخرى، وكانت نتيجة سياسات عمومية في وقت معين”.

وأضاف المتحدث نفسه: “أنا حر وأسعى إلى أن يكون الناس أحرارا في فكرهم، ويختاروا من القناعات ما يتناسب مع ما توصلوا إليه بعقولهم، دون نسبة إلى أحد، أو وصاية من طرف معين”.

وعن انتماءاته، وأفكاره، التي كان يتبناها سابقا، قال أبو حفص: “بذلت جهدا كبيرا في توسيع أفاقي الفكرية والعلمية من أجل التخلص من هذه الانتماءات “الضيقة”، كالسلفية وغيرها..”، معتبرا أن فيها الكثير من التضييق على الفكر، الذي يريده “أن يكون فكرا حرا غير مقولب في خندق، دون تحديد أفكار مسبقة وجاهزة”.

وفي معرض جوابه عن سؤال حول تدويناته المثيرة للجدل، وصوره الكثيرة في مواقع التواصل الاجتماعي، وإن كان هذا يدخل في إطار المراجعات، قال محمد رفيقي: “هذا يدخل في سياق ممارسة الحياة الطبيعية، وإن كان هناك من مراجعة، هو الخروج من التخندق وقوقعة الظهور بشكل معين، أو صفة معينة، أولباس مختلف، وغير ذلك، إلى ممارسة الحياة الإنسانية الطبيعية، بغض النظر عن اللقب، الذي يمكن أن ألقب به من قبيل باحث، شيخ، مفكر..” مختتما حواره بـ “لا تهمني الألقاب بقدر ما يهمني الإنسان”.