“كرسي بنفسجي” حملة أممية لدعم حقوق نساء الشعوب الأصلية

كرسي بنفسجي كرسي بنفسجي

أطلقت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة “الفاو” حملة لدعم تعزيز حقوق نساء الشعوب الأصلية، وتشجيع مشاركتهن في مناقشات السياسات لتحقيق هدف التنمية المستدامة الخاص بالقضاء على الجوع، أسمتها “الكرسي البنفسجي”.

ووجه “غرازيانو دا سيلفا”، الأمين العام للفاو في رسالة فيديو، وجهها، أمس الأربعاء، عشية الاحتفال باليوم الدولي للشعوب الأصلية في العالم، الذي يحتفل به، في التاسع من غشت، من كل سنة، قال فيها: “ندعو البلدان إلى الوقوف معاً لضمان مكان لنساء الشعوب الأصلية على طاولة المناقشات، وإشراكهن في عملية صنع السياسات، فبدونهن لا يمكننا تحقيق هدف القضاء على الجوع، أو تحقيق التنمية المستدامة”.

ويُقدر عدد السكان الأصليين في العالم بنحو 400 مليون نسمة، نصفهم من النساء، وتلعب الشعوب الأصلية دوراً مهماً في القضاء على الجوع.

وقالت الأمم المتحدة إن الشعوب الأصلية تمثل 5 في المائة من سكان العالم، و15 في المائة من فقرائه، وأضافت أن “للشعوب الأصلية صلة روحية عميقة بأراضيها، ومواردها. ومع ذلك، فإن السكان الأصليين، وبشكل متزايد يضطرون إلى الهجرة داخل بلدانهم، وعبر الحدود الدولية.

وقال “غرازيانو دا سيلفا” إن “الشعوب الأصلية هم حراس التنوع البيولوجي في العالم. وهم المدافعون عن الأقاليم، والأراضي التي يعتنون بها من أجل الأجيال القادمة. وعلى الرغم من ذلك، غالباً ما يتم تجاهل حقوق الشعوب الأصلية الجماعية في أراضي، وأقاليم وموارد أجدادهم”.
وتعمل نساء الشعوب الأصلية في تربية الماشية، والزراعة، وصيد الأسماك، والحيوانات لجمع الغذاء لمجتمعاتهن، كما يعتبرن المشرفات على البذور والنباتات الطبية.

وعلى الرغم من هذه الاسهامات الكبيرة، فإن نساء الشعوب الأصلية لا يشكلن جزءاً من عمليات صنع السياسات، والقرارات، التي تؤثر في حياتهن، إذ غالباً ما تفشل سياسات الحماية الاجتماعية في استيعاب وجهات نظرهن واحتياجاتهن، وعلى الرغم من خبراتهن الواسعة، فإن الاحصاءات لا تشمل عملهن، ومعرفتهن، واحتياجاتهن.