حقيقة «حوادث» الاتحاديين..احتراق سيارة مسؤول سابق وعراك بسبب “المس بشرف زوجة”

بنعتيق بنعتيق

بعدما تزامن حادث شجار عنيف بين عضو سابق في المجلس الوطني لحزب الاتحاد الاشتراكي ومستشار حالي لوزير الهجرة، عبد الكريم بنعتيق، مع حادث احتراق سيارة الكاتب العام السابق للشبيبة الاتحادية علي الغنبوري؛ كشفت معطيات لاحقة خلفية الحادثين.

الغنبوري كشف، داخل مجموعة فايسبوكية نشر فيها تدوينة مرفوقة بصورة سيارته، أن الأمر يتعلق بحادث تماس كهربائي، مستبعدا بذلك شبهة تعرضه للاعتداء.

من جهته، أوضح مصدر مقرب من مستشار بنعتيق، أن سبب دخوله في عراك مع العضو السابق في المجلس الوطني يعود إلى نشر هذا الأخير تدوينة اعتبرها مستشار الوزير مسيئة لزوجته، ومسا بشرفها المهني، كما اندلعت مواجهة كلامية بين الطرفين، على صفحات الفايسبوك، بسبب صورة مركبة اعتبرها البعض مسيئة للكاتب الوطني لحزب الوردة، إدريس لشكر.