بعد ” فضيحة” ابنة اخشيشن.. برلماني: على الحكومة فتح ملف التسيب في آليات الدولة

 

ما تزال تداعيات ملف حادث السير، الذي تسببت فيه ابنة أحمد اخشيشن، رئيس جهة مراكش آسفي، تعد بالكثير من التطورات، وردود الفعل.
في هذا السياق، طالب علي العسري، المستشار البرلماني بجهة فاس مكناس، تدخل الحكومة، وكل الجهات المختصة، لفتح ملف ما وصفه ب” الفوضى” التي يشهدها تدبير سيارات الدولة.
وأوضح، في تدوينة فيسبوكية، أن حادثة سيارة جهة مراكش أسفي، التي كانت تقودها ابنة ” البامي” خشيشن، ” سببا كافيا للحكومة وكل الجهات المختصة، لفتح ملف الفوضى والتسيب، الذي يعرفه استعمال آليات وسيارات الدولة”.
وأضاف العسري، القيادي في حزب العدالة والتنمية، أن فوضى استعمال السيارات التابعة لمجالس الجماعات الترابية، هو ” ثقب وصنبور الفساد في الموارد العمومية”، مؤكدا” أن إغلاقه سيوفر ملايين الدراهم للمصلحة العامة”.
جدير بالذكر أن النيابة العامة لدى ابتدائية الرباط قررت، صباح اليوم الخميس، متابعة ابنة اخشيشن، في حالة سراح، من أجل “السياقة بدون رخصة” و”إلحاق خسائر مادية بملكية الجماعة”.