مهرجان “تيفاوين” تافراوت ينتصر لفنون القرية في الدورة 13

 

قررت جمعية فستفال تيفاوين بتافراوت، تخصيص الدورة 13 لمهرجان تيفاوين، للاحتفاء بالفنون الشعبية أو ما سمته إدارة المهرجان ب”فنون القرية” ضمن برنامج المهرجان الذي يمتد من 15 الى 19 غشت الجاري بجماعتي أملن وتافراوت.

إلى ذلك، صرح الحسن السعدي، مدير المهرجان، في الندوة الصحفية التي انعقدت بمقر غرفة التجارة والصناعة والخدمات بأكادير مساء اليوم الخميس، أن الدورة 13 ستعرف منعطفا تاريخيا بتغيير مضمون واسم المهرجان، من خلال البرمجة الفنية التي تعرف حضورا مهما وبنسبة مئوية كاملة للفنون الشعبية المغربية من مختلف الأقاليم المغربية، بمشاركة 1000 فنان ينتمون لما يقارب 45 مجموعة ستحتضنهم قرية أداي بتافراوت، حسب نفس المتحدث.
وأضاف السعدي أن ميزانية المهرجان لا تتجاوز 150 مليون ككل سنة، مع استمرار نفس الشركاء في دعم التظاهرة الفنية مهرجان تيفاوين سنويا.

ومن جهة أخرى، أعلن رئيس جمعية فستقال تيفاوين، عن استعدادهم التام للتغيير الذي طرأ على البرمجة الفنية للمهرجان في نسخة 2018، وانعطافها لتثمين الاحتفال بالموروث الفني والثقافي المحلي، للمصالحة مع الثقافة الأمازيغية المغربية من أجل الإلتحاق بركب المهرجانات الوطنية والعالمية والإستمرار في نفس المستوى.

وتجدر الإشارة، إلى أن الدورة 14، ستعرف كالعادة احتفالية الزواج الجماعي لعدد من الأزواج بفنون القرية، من خلال عرض تقاليد وطقوس العرس التفراوتي، وعروض التذوق والمأكولات المحلية، بالإضافة إلى تنظيم الجامعة القروية محمد خير الدين، وتكريم روح الإعلامي والصحافي لحسن درميش.